اي موضوع بيتم طرحه في اي مكان بيكون ليه مؤيدين و معارضين ... مؤيدين للفكره و شايفنها اكبر صح و شايفين ان الموضوع ماينفعش غير كده ..... اما المعارضين فالعكس اكيد :) شايفين ان الموضوع ده لا يصح و بيكون ليهم اسبابهم . 
.في الحالتين بيكون ليهم اسبابهم الاكيييييد تُحترم
.الفكره كلها ماينفعش السخريه او التقليل من اراء الاخرين او اتهام الاخرين بعدم الفهم

الموضوع الخلاني اتكلم بالشكل ده  البعض سماه الثوره التانيه و البعض سماه تكمله ثوره ٢٥ يناير 
اول ما الموضوع حصل و لقينا مؤيدين مرسي نازلين و المعارضين نازلين و كل واحد بينادي بفكرته .
لحد ما الجيش حسم الموقف .. و برضه رجعنا لفكره التاييد و المعارضه الكثير ايدوا موقف الجيش والكثير عارضوه بشده 

المهم مش ان كان في مؤيدين او معارضين .. المهم اسلوب الحوار الدار بين الطرفين 
خصوصا لو كان الطرفين من افراد عائله واحده او اصحاب او زملاء في العمل ... 

كل واحد بيشوف رأيه انه هو الصح و بالتالي بيتعصب ليه لدرجه ان الواحد ممكن يقول كلام وحش او يندد بالاراء المعارضه لرأيه .. و بيوصل الامر لان الناس ماتكلمش بعضها و تبعد 

. احب اقول للاتنين للمؤيد و المعارض ان الكلام ده مش بيحل 
قالها الامام الشافعي من زمان : رأيي صواب يحتمل الخطأ و رأي غيري خطأ يحتمل الصواب 

الكلمه في وجهه نظري معناها واضح ان ماينفعش باي حال من الاحوال ان الواحد يتكبر و يصر علي رأيه  و ان لازم . 
. اسمع الاطراف و ان لقيت ان وجهه نظري ناقصه او مش صحيحه اعترف و ابدا افكر من جديد 
الكلمه المفهوم منها ان الواحد من الطبيعي انه يتعصب لرايه و يعتبره ان هو الصواب لكن مع الاحتفاظ بان ممكن يكون غلط .. يعني مثلا ٩٠٪ كلامي صح لكن اسيب ١٠ ٪ انه ممكن يكون غلط 
مش اقول كلامي ١٠٠٪ صح و كل الكلام التاني غلط


الفكره التانيه ان كلنا في الحياه بنجتهد تماما للوصول للطريق الصحيح .. فمفيش انسان احسن من انسان ربنا بيحاسبنا علي اجتهادنا مادام كل واحد بيحاول اقصي ما عنده ... 

ربنا قال في سوره الحجرات : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِّن قَوْمٍ عَسَى أَن يَكُونُوا خَيْرًا مِّنْهُمْ 
فالحسن هنا ان الواحد مايسخرش و لا يتهكم علي افكار المعارضين ليه لان كل واحد شايف الموضوع من وجهه نظره و تحليله للامور 

 احنا في فتره تخبط جامده جدا فالاحسن ان الواحد ياخد باله من كلامه .. لحد ما تتضح الامور اكثر ، و لازم نكون متاكدين اننا كلنا عايزين الصالح و الاحسن لبلدنا 
قال تعالي : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ

. بلاش يكون ظننا سئ بالنسبه للمختلف معانا في الرأي 




:)  اللهم بلغنا رمضان و انت راضي عنا يا رب العالمين 


















روابط هذه الرسالة
كنت بقرأ فى كتاب و لقيت فيه مثل جميل جدا قصه تعبيريه بس فعلا عرفت توصف حالنا ازاى دلوقتى
القصه دى بتتكلم عن خروفين ملوا حياتهم فقرروا ينتحروا
 الخروف الاول : طب ما بدل ماننتحر تعالى نروح السوق نشتغل يمكن نكسر الملل 
الخروف التانى : انا ممعييش غير جنيه واحد بس هانعمل بيه ايه
الخروف الاول : خلينا نجيب شويه بطاطا و انت شويه دره نشويهم و نبعهم 

فالخروف التانى وافق ..

راحوا جابوا الحاجة و شووها و راحوا السوق بدرى قبل ما الناس تيجى و فضلوا مستنيين 

فالخروف التانى قال فى نفسه انه يرةح يجبر بخاطر الخروف الاول و يشترى منه دره .. فراحله و اشترى منه درة بالجنيه 
فكله و لقاه لذيد جدا 
بعد شويه الخروف الاول قال فى نفسه اروح اجبر بخاطر الخروف التانى و راح اشترى بطاطا بالجنيه و كلها لقاها لذيذة جدا 

بعد شويه الخروف التانى وحشه الدره فقام اشترى واحد .. 
و فضلوا على كده لحد ماخلصوا الدرة و البطاطا قبل ما الناس تيجى 
و لما رجعوا الخروف التانى قال للاول احنا كده برضه ماكسبناش غير الجنيه المعانا 

فالخروف الاول رد عليه .... المهم اننا اتبسطنا 

 ----- القصه من كتاب زمن الغم الجميل 

ايه الغرض من القصه دى :: الاول مهم جدا ان الواحد يفكر علشان يطور نفسه ...
   بس المهم انه مايشتغلش نفسه و بعد كده يلوم على الناس :) الفكره هنا ازاى حال البلد اصبح بالشكل ده يا اما ناس بتشتغل و مش عارفين ياخدوا حقهم
او ناس مابتشتغلش خالص و بتلوم الظروف
 او ناس بتشتغل حسب ما النظام -ده لو صحت التسميه انه نظام - وماشيين تبع الموجه
او ناس مابتشتغلش بس بياخدو المش من حقهم

الفكره انه مافيش حد فكر للحظه انه يستخدم الناس دي كلها علشان يعدي بالبلد من الحفره الوقعت فيها
الهم كله دلوقتى ازاى ننقذ نفسنا .. من غير حتي مانشوف هاننقذ نفسنا من ايه بالظبط !!






روابط هذه الرسالة
من فترة طويلة اوى نفسى اكتب الكلام ده .... ده حتى انا نفسى اكتبه من قبل ما اعرف ان فى حاجة اسمها بلوج ممكن اكتب فيها الكلام ده ... 

نفسى اكتب الكلام ده بالظبط من امتى مش فاكرة :) 

المهم انى قررت اكتبه دلوقتى ...

قصة سمعتها ان رجل حكيم قال لاحد طلابه ان فى كنز فى مكان بعيد و انه عايز الشاب يروح يبحث عن هذا الكنز بعد موت الحكيم  بس قاله انه عايز الشاب يكون معاه  اوراق و اقلام و يسجل الرحلة بكل ما فيها .. و طبعا الحكيم مات و الشاب بدأ فى البحث و التسجيل .. سافر كتير و عرف كتير و كتب الكثير جدا .... فى منتصف الطريق بدا الشاب جديا انه يفكر فى كتابة كتاب عن هذه الرحلة و يصف كل ما رأه .. 

فى النهاية وصل الشاب الى المكان المنشود ووجد صدوق صغير .. فتح الصندوق !! 


وجد وريقة صغيرة مكتوب عليها كنزك هو رحلتك . 

كده القصة انتهت :)) 

بس انا حبيت ابدا بيها لان بجد حسيت ان الواحد فى الحياه كانه فى رحلة بس مش عارف اخرها فين ! 

المهم ان الرحلة دى بيقابل فيها ناس كتير اوى و بيقابل مواقف كتير اوى و بيسمع كتير و بيفرح و بيحزن 

بس الاهم هل بيستفيد من كل البيقابله !!! هل بيتعلم ؟ 

و الواحد ماشى بيقابل ناس كتير .. ناس همها فى الحياه ان هما يربوا و يسيبوا بصمة بجد .

و ساعات ناس ممكن مانشوفهاش بس برضه تسيب فينا بصمة مجرد سماع كلمات عنها او عن مواقف عملتها او كلمات قالتها .. 

ساعات ممكن كلمة تغير مجرى حياه انسان لمجرد ان الشخص القال الكلمة كان صادق اوى و النقلوا الكلمة بعد كده كان عندهم نفس الثقة و الايمان .. 

 و فى ناس مجرد انك تشوف ازاى هما مؤمنين بعملهم و مؤمنين بالرسالة البيؤدوها تتعلم منهم ده ... مجرد رؤيتك ليهم ... مجرد لمسك لجزء اصرارهم على تحقيق هدف .. حتى لو كان الهدف ده صغير بالنسبة لناس تانية

مش مهم ان الانسان يعمل كتير لمجرد ابهار الاخرين .. المهم انه يعمله بصدق . 



انا بجد لما عرفت الناس دى و اتكلمت مع بعضهم و فى ناس منهم عرفتهم عن طريق كلام كتبوه بس كان اصدق من الف كلام بيتقال 

حسيت فعلا بمدى صدق القصة :) و حسيت ازاى الواحد ربنا بينعم على الانسان بمعرفة الناس دى
























روابط هذه الرسالة
اول مرة احس بالحزن ده ….. يعنى ايه معنى فقدان انسان قريب منك ابن اخ صديق

ماتقدرش تشوفه و لا تهزر معاه و تضحكوا مع بعض و تزعلوا و تخاصموا بعض و بعد كده واحد فيكوا يجى يصالح التانى المشكلة الحقيقية بقى انك تفقد الانسان ده و قبل مايودعك كان بيضحكلك …و يقولك انا راجعلك بعد الماتش

مش فى دماغه لا عداء و لا كراهية … واحد فرحان رايح يتبسط و يتفرج على لعبة بيحبها

واحد كل الفى بيفكر فيه مين هايجيب الجون! .. ابوتريكة هايلعب ولا لا !…. ياريت لو نكسب النهاردة! ....

ليه فى المقابل فى ناس مش بتفكر غير فى الدمار و الخراب

ليه تحول كل حاجة جميلة لكابوس … ليه فى ناس كل متعتها فى الحياه ان هى تشوف غيرها متحسر تشوف غيرها حزين ….

انا مش قادرة اصدق الحصل لحد دلوقتى … و مهما كان الحاسة بيه مش هايكون قد حد فقد انسان عزيز عليه فى الاحداث دى او كان متواجد فى الوقت ده ….

حتى اللحظة الحلوة تفننوا فى انهما يحرمونا منها … الفرح تحول لحزن … الضحك تحول لبكاء …. الامل فى الغد تحول لماضى



اللهم ارحم هذا البلد …… و صبر كل من فقد شخص فى هذه الاحداث


روابط هذه الرسالة

يحكي أن طاعون الجنون نزل في نهر يسري في مدينة... فصار الناس كلما شرب منهم أحد من النهر يصاب بالجنون... وكان المجانين يجتمعون ويتحدثون بلغة لا يفهمها العقلاء... واجه الملك الطاعون وحارب الجنون...حتى إذا ما أتي صباح يوم استيقظ الملك وإذا الملكة قد جنت... وصارت الملكة تجتمع مع ثلة من المجانين تشتكي من جنون زوجها الملك! 

نادى الملك بالوزير: يا وزير !،  الملكة جنت أين كان الحرس...الوزير: قد جن الحرس يا مولاي ...الملك: إذن اطلب الطبيب فورا...الوزير: قد جن الطبيب يا مولاي ...الملك: ما هذا المصاب، من بقي فيهذه المدينة لم يجن ؟ رد الوزير: للأسف يا مولاي لم يبقى في هذه المدينة لم يجن سوى أنت وأنا. الملك: يا الله أأحكم مدينة من المجانين!...الوزير: عذرا يا مولاي، فإن المجانين  يدعون أنهم هم العقلاء ولا يوجد في هذه المدينة مجنون سوى أنت وأنا!

الملك: ما هذا الهراء! هم من شرب من النهر وبالتالي هم من أصابهم الجنون!

الوزير: الحقيقة يا مولاي أنهم يقولون إنهم شربوا من النهر لكي يتجنبوا الجنون، لذا فإننا مجنونان لأننا لم نشرب....ما نحن يا مولاي إلا حبتا رمل الآن... هم الأغلبية... هم من يملكون الحق والعدل والفضيلة... هم الآن من يضعون الحد الفاصل بين العقل والجنون...

هنا قال الملك: يا وزير أغدق علي بكأس من نهر الجنون... إن الجنون أن تظل عاقلا في دنيا المجانين.

هناك وقف الوزير بعد أن جن الملك واتهمه مباشرة بالجنون ... وقف ليفكر بأمره .. ماذا يختار؟؟...الجنون ليحيا بهدوء أم العقل ليحيا بكرامة!!

الحكمة : بالتأكيد الخيار صعب... عندما تنفرد بقناعة تختلف عن كل قناعات الآخرين... عندما يكون سقف طموحك مرتفع جدا عن الواقع المحيط... هل ستسلم للآخرين... وتخضع للواقع... وتشرب من الكأس؟

هل قال لك احدهم : معقولة فلان وفلان و فلان كلهم على خطأ وأنت وحدك الصح ! إذا وجه إليك هذا الكلام فاعلم انه عرض عليك لتشرب من الكأس .

القصة منقولة من : http://bit.ly/qZX2eo



حقيقي من الجميل ان الانسان يسمع الاخرين و يتناقش معاهم  و يتبادل الخبرات .... و يعرف الافكار الجديدة حتى لو كانت بعيدة كل البعد عن اعتقداته.
بس ده مش معناه نقتنع بكل الاراء المطروحة لكن معرفتها شئ مهم.
الاهم هو الحفاظ على المبدأ و عدم فقد الثقة فيما نؤمن بيه بل العكس. ممكن سمعانا لجميع  الافكار يخلينا نزيد من التمسك بمعتقداتنا و مبادأنا.

من خلال تجربة شخصية حصلتلى
لما كان فى افلام اتعرضت و اتعملت فى فترة عن الخيال العلمى المبالغ فيه زى ان مافيش حياة أخِرة و افلام تانية ازاى العالم هاينتهى و افلام تانية عن العلمانية و تقاتل الاديان  و افلام عن مولد المسيح الدجال
لما جيت فى مرة بتكلم مع اخويا عن انى مش بحب اشوف الافلام دى و مش حابة الافكار الفيها و انى معترضة عليها تماما . لقيت ان  وجهة نظره بتقول ان الواحد يعرف الافكار دى  – لان ده اولا هايخلينى اتمسك اكتر بدينى و ثباتى – ثانيا علشان اكون على علم بطرق التفكير المختلفة و ايه الجديد عامة .
علشان ماكنش منغلقة ماعرفش حاجة عن الخارج و الخارج يعرف كل حاجة عننا.

صراحة انا اقتنعت بالفكرة دى لكن برضه ماتفرجتش على الافلام دى . لكن ممكن اكون على علم بالافكار دى على اساس انى فعلا ماينفعش اكون جاهلة بالبيحصل حولى !!!!!







روابط هذه الرسالة

Although lots of people say that this Department is Hardest one , But Really I enjoyed it =))
Hope to enjoy it also ;)
Before you decide which department you will choose, you should know courses in this department and whether you are curious to learn these courses or not!
Here is some information about Computer Science Department Courses:  

Image Processing

Do you know how digital image constructed?
What are parts of Digital Image?
What are kinds of Digital images?
How could you modify it?




An image is digitized to convert it to a form which can be stored in a computer's memory or on some form
of storage media such as a hard disk or CD-ROM. This digitization procedure can be done by a scanner, or by a video camera connected to a frame grabber board in a computer. Once the image has been digitized, it can be operated upon by various image processing operations.
 Image processing operations can be roughly divided into three major categories, Image Compression, Image Enhancement and Restoration, and Measurement Extraction.                

Network

Are you chatting daily with your Friends?
Do you now the process of Chatting?
How could you connect multiple PCs to construct Local Network?
A computer network is a system in which computers are connected to share information 
and resources. The connection can be done as peer-to-peer or client/server.                                                              




Pattern Recognition

How could you suggest elements of One Image?
Do you remember Gaussian Equation , Meu , Sigma J ?
How could you recognize Arabic/English or even any language ?





Pattern Recognition in general is The act of taking in raw data and taking an action based on 
the category of the pattern found in the data.


Compilers Theory


Do you ever think about how C , C++ , …etc were constructed ?
How could you write your own Language?

Compiler construction is an area of computer science that deals with the theory and practice of developing programming languages and their associated compilers.
Compiling is simply the process to transform Source code written by Computer Language into another one J




روابط هذه الرسالة

قصة أخوين كانا متحابين كثيرا
يعيشان في توافق تام في مزرعتهما ...
يزرعان معا ويحصدان معا كل شي مشترك بينهما حتى جاء يوم شب خلاف بينهما
بدأ بسوء تفاهم ولكن رويدا رويدا اتسعت الهوة ...واحتد النقاش .ثم اتبعه صمت أليم استمر عدة اسابيع حتى إتسعت الهوة بينهما وانقطعت الصلة وذات يوم طرق شخصا ما على باب الأخ الاكبر كان عاملا ماهرا يبحث عن عمل - نعم أجابه الأخ الأكبر , وأردف
-
لدي عمل لك ...هل ترى في الجانب الآخر من النهر، يقطن أخي الأصغر لقد أساء إلي وأهانني وانقطعت كل صلة بيننا .سأريه انني قادر على الإنتقام ...
هل ترى قطع الحجارة التي بجوار المنزل ؟
اريدك ان تبني بها سورا عاليا لانني لا ارغب في رؤيته ثانية .
أجابه العامل : اعتقد اني فهمت الوضع !
أعطى الاخ الاكبر للعامل كل الادوات اللازمة للعمل ... ثم سافر تاركا اياه أسبوعا كاملا .
وعند عودته من المدينة كان العامل قد انهى البناء ...ولكن يالها من مفاجئة !!
فبدل من إنشاء سور بنا جسرا يجمع بين طرفي النهر.
في تلك اللحظة خرج الأخ الأصغر من منزله وجرى صوب أخيه قائلا :
-
يالك من أخ رائع !!
تبني جسرا بيننا برغم كل مابدر مني !!
إنني حقا فخور بك وبينما الأخوان كانا يحتفلان بالصلح اخذ العامل يجمع ادواته استعدادا للرحيل.
قال له الأخوان بصوت واحد
: لاتذهب !!
إنتظر !!يوجد هنا عمل لك .
 لكنه أجابهما
- كنت أود البقاء معكما لكن يجب بناء جسور أخرى ..!!!


من القصة دى ! هل الرجل البنى الجسر كان منتظر من الاخوين ان يدعوانه للجلوس بعد ان بنى الجسر  ! ام انه بناه فقط حتى تمتد المودة و الصلح بين الاخوين . و من ثم يمضى فى طريقه !
.طيب هنا الشخص البنى الجسر قدوة لكل من يريد ان يمد جسور المودة للاخرين لانه  فعل ما فعله باخلاص.... 
هنا ندخل فى الموضوع ...
هل لازم الشخص النقتدى بيه يكون على علم بكل حاجة و اى حاجة يكون مافيش زيه !!!!
ولا الواحد لما يجى يتقدى بانسان لانه لمس الاخلاص فى عمل معين 
يعنى مش مهم انك تكون احسن الناس علشان تخلى الكل ينظرلك و يقتدوا بيك J
الاهم انك تخلص النية فى كل عمل لوجه الله وحده علشان تكون سبب فى تشجيع اخرين J


روابط هذه الرسالة